Posts tagged ‘occupy movement’

January 30, 2012

Occupy Movement Insights from Jeanine Mollof and Patrizia Bertini (via Media Diplomat)

by mkleit

Jeanine Mollof:  The ‘Occupy’ movement does have multiple goals which can be confusing. Among those varied goals–one clear message does come through–they want the public to realize that our political system has been hijacked and is fraudulent. Furthermore, they want that same public to enter not only the discussion but the ‘fray’ itself. Bluntly put, the ‘Occupy’ movement is attempting to push discussion, planning and eventual action into the streets where anyone can join and fight for democracy. Because our political system has been so compromised, democracy no longer exists in any meaningful way in the US. I suspect that the ultimate goal of ‘Occupy’ is to build up to a massive GENERAL STRIKE of most workers in the US until we have our rights restored, (that includes political, economic and healthcare). It may be clumsy, but no one was listening to progressives until these kids began ‘Occupy.’ Now, the Occupy movement consists of people from diverse ages and backgrounds. If you want to know more, then ‘google,’ the Occupy Wall Street group or google some alternative groups such as the ANSWER Coalition with David Swanson.
Just some casual thoughts.

PS: These kids realized that if they had clearly enunciated goals and leaders the corporatists would have an easier time destroying this movement in its infancy. Anyway, why should they have to explain every goal like a formal position paper when the puppet leaders of our fraudulent duopoly (Dems and GOP) are never pressed to do the same beyond the intellectual pablum of slogans like …”Yes We Can” or “No More Taxes.” When will any of us demand more from stenographers like Wolf Blitzer?

Sorry for the inconvenience, we're trying to change the world - http://theblogofprogress.com

Patrizia Bertini:  I have been around the OccupyLSX in London before it has taken the streets and observed and supported [the never born] ‘Occupy Italy’ . Let me add few more inputs.
The whole movement is seen much more as a western take on the Arab Spring – it’s the recognition that the capitalistic system as transformed from the ’70s with all the deregulations, has created a sick social and economic system.

It’s a global movement, the first ever global protest in history – it has started with the very first revolt in Western Sahara (few month before the Tunisian guy set himself on fire) as a struggle for freedom and independence and it moved to Western societies, where the social systems were failing one after the other.
Western society also needed freedom and independence, though the ‘enemy’ were well different – it was not a tyranny as in the case of the Arab Spring, but a whole global economical system.

People are very diverse – each of them brings their own bits to the protest, but the whole movement, globally, has few very common points:
1. elaborate on the current global economical and social system – if the capitalism as meant and conducted until the 70s proved to reduce social gaps, after the deregulations and the globalization in name of profit and the exploitation of developing countries, the system increased the gap up to what we have today [and this justifies the 99% slogan];

1. Since the financial and social system failed, protesters try to put more attention on social needs and on sustainable progress. And by sustainable they mean that progress and society should not exploit and take advantage of developing countries or weak social classes. And sustainability also involves the environment and in fact the whole movement has a strong attention on global warming, recycling and green politics (they often do guerilla gardening action in cities).

1. Hence all the number of activities which are meant to promote the social debate, change the agenda, ask for more equality, for a system which is not the communist-style system, rather than an ‘evolved capitalistic system’.

It’s a much more complex reality than the ‘no tax’ slogans. It’s not about taxes, it’s about seeing how society has failed in its social aims, admitting that globalisation, as used just to increase the profits, it’s only damaging the planet, the economies and the society.
It’s a fascinating movement, because it’s global.

I stop it here – but I did 2 interviews with the guys in London using a rather peculiar investigative technique if you are curious – Ollie and Helen will surprise you – http://legoviews.com/2011/12/10/the-occupy-movement-the-light-and-fluid-warrior/ and http://legoviews.com/2011/11/30/helen-goodbye-yellow-brick-road/

Insights taken from Media Diplomat Group (LinkedIn)

MediaDiplomat  

January 10, 2012

“إحتلوا بيروت”… لم يحتلوها

by mkleit

Occupy Together Map from http://www.motherjones.com

محمد قليط

“نحن 99%”، شعار بدأ من حديقة زوكوتي في مدينة نيويورك في 17 أيلول 2011 على خلفية تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي في أميركا. و لم تقتصر التحركات الرافضة على أميركا فقط، بل انتشرت في التاسع من تشرين الأول إلى ما يتعدى ال95 مدينة في 82 دولة، حسب الموقع الرسمي للتحركات www.meetup.com. تحركات “احتلوا العالم” التي آتت للمطالبة بالعدالة الاجتماعية تخطت الحدود المتوقعة، حيث صمّم موقع www.zeemap.com خريطة تحدد المواقع التي تحصل فيها الاعتصامات والعصيان المدني، والتي برزت فيها مدن عدة مثل بوسطن ومدريد ولندن وادنبره وبلغراد. ولكن السؤال على الصعيد اللبناني يبقى: أين حركة “احتلوا بيروت” من هذا التحرك العالمي؟ ألم يطالب المواطنون اللبنانيون بالمساواة والعدالة الطبقية الاجتماعية؟

بعد محاولات عدة فشلت في كندا، تسلمت نيويورك الأضواء من جارتها، حيث نشأ أول تحرك رسمي للمطالب المتعلقة بالإصلاحات الإجتماعية، و كان أول تحرك منقولاً عبر وسائل الاعلام. و كما جاء على الموقع الرسمي للتحرك، فإن الربيع العربي كان الملهم الأساس لهذه التحركات، وبالتحديد الثورة المصرية في ميدان التحرير. يذكر أنّ جريدة الواشنطن بوست أسمتها بالنهضة الديمقراطية، بعد أن استحصلت الحركة العالمية على الاعتراف الرسمي من المجلس المدني في ادنبره، اسكتلندا في 24 تشرين الثاني 2011. وقد صمم الموقع motherjones.com خريطة تحدد أماكن المظاهرات والاعتصامات، مع غياب كامل للدول العربية وتحديداً لبنان، علماً أنّ لبنان شهد تحركات عدة طالبت بتحسين الوضع الراهن، معظمها ترك بصمات في أذهان اللبنانيين، نذكر منها حملات اسقاط النظام الطائفي في عام 2011 التي طالبت بتحسين الوضع المعيشي وتغيير النظام السياسي الحاكم.

و لكن جلّ ما نشأ من الحركة هو بعض المقلات المنفردة والأعمال الشخصية، بالاضافة الى صفحتين على موقع التواصل الاجتماعي Facebook باسم “Occupy Beirut” و شقيقتها “Occupy Solidere”. فكما كُتب على صفحة الأخيرة: “مشاريع إعادة البناء تواصل القضاء على جزء كبير من تاريخ بيروت، والتباين الحاد بينها وبين محيطها هو رمز للصراع الطبقي ولتكديس الثروات لدى أقلية نخبوية. ولذا فإن الحملة تهدف إلى إسقاط هذا الوحش، في خطوة تمهد لسقوط النظام الفاسد.” أما في صفحة “Occupy Beirut” فوردت الجملة الآتية “نحن نقف تضامناً مع اخواننا وأخواتنا حول العالم الذين قرروا أنه حان الوقت ل1%، الذين يضعون قوانينا وينهبون أموالنا ويضطهدون شعوبنا، ليسمعوا صوت ال99%.” وفي السياق نفسه، كتب المدون وائل ضو في جريدة الديار اللبنانية مقالاً بعنوان “من الذي سيبكيكم كما أبكيتونا”، داعياً من خلاله اللبنانيين الى عدم السكوت عن الحق أو الخضوع، مشيراً في محادثة على الانترنت أنه سئم من الوضع الراهن قائلاً “لسنا مقيدين بتقبل الوضع المعيشي المتأزم على حسابنا دوماً.”
و في مقابلة مع بشار ترحيني، أحد الناشطين في التحركات المناهضة للفساد والطائفية وخبير في مواقع التواصل الاجتماعي، قال “أفتخر بكوني جزء من هذا التحرك العالمي، الذي يتكلم بلسان الفقراء.” و ندد بالطريقة التي تعتمدها السلطات اللبنانية في تعاطيها مع المظاهرات السابقة لاسقاط النظام الطائفي حيث أشار أنه “انتهى وقت المشاورات والمفاوضات، وحان وقت فضح من هم في الزعامة الذين حكموا لبنان على مدى ال40 سنة الماضية، و يظنون أن الحصانة الدبلوماسية سوف تحميهم.”

حتى اليوم، لم يسجل في لبنان سوى تحركين يتعلقان “بإحتلوا بيروت”. الأول أمام بنك لبنان المركزي في 10 كانون الأول ٢.١١، و الذي انتهى بقمع المظاهرة من قبل قوات الأمن، أما الثاني فإتخذ مكاناً له شارع الحمرا في 28 من الشهر نفسه، الذي وحسب مؤيدي التحرك، لم يكونوا على علم مسبق به. هذا الأمر أنتج بلبلة وسط المؤيدين، إذ شكك محمد الحاج ومحمد مرتضى، وهما من الناشطين في التحركات المناهضة للفساد والطائفية، بمصداقية التحرك البيروتي. فقد قال الحاج “إنّ تحرك احتلوا بيروت لم يعد موجوداً، فقد “كان بمثابة الاحتفال لبعض الشبان والشابات ليضيعوا وقتهم، حجّة ليقولوا نحن هنا، علينا المشاركة في نهضة العالم للحصول على المساواة المدنية ونظام سياسي عادل.” من جهته إنتقد مرتضى هذه التحركات التي قالت عنها “لا طعم لها” مشيراً الى عدم وجود آلية منظمة للقيام بهكذا تحركات. ويقول مرتضى ساخراً “المهم أن ينزلوا الى الشارع. وصلنا للزمن الذي أصبح الغرب أفضل منا في المظاهرات.” أما مسؤول لجنة نبذ الطائفية وموقع “خبر أونلاين” سركيس أبو زيد في محاضرة في مسرح بيروت بعنوان “الاعلام والطائفية” قال: “مشكلة لبنان هي الطائفية، فهي وحش أكبر من أي تحرك و أقوى من أي مطلب.”

من 17 أيلول حتى يومنا هذا، موجة تحركات “إحتلوا العالم” ما زالت تتوسع كفيروس عنيد يأخذ في جعبته العديد من الضحايا في الطريق لتحقيق المطالب، إذ قامت صحيفة الواشنطن بوست خلال تغطيتها للأحداث بنشر أعداد ضحايا هذه التحركات التي بلغت ثمانية قتلى و100 جريح وما يفوق 4200 معتقل. أما في لبنا فالفكرة لم تتبلور بالشكل المطلوب، اذ لم تصل إلى مرحلة المطالبة الجادة، بالرغم من وجود عدد من المؤيدين الناشطين. وربما، وعلى رأي أحد الناشطين في آخر تحرك في الحمرا، “لم تصل الفكرة بعد للناس” الذي أضاف “نأمل أن تكون تحركات بيروت هي الخبر العالمي الأول وتحديداً أن يكون تحرك “احتلوا بيروت أو سوليدير” التحرك العالمي الأول الذي يحقق مراده.”

"Occupy Beirut" in Hamra at the 28th of December

Hibr.me

%d bloggers like this: