صهينةُ اليهود… ويهودٌ صهاينة

by mkleit

Ibrahim Bannout

imagesCAC6N2S3تسعى شرائح متعددة من اليهود وطوائفهم المتعددة للتمايزعن الفكرة الصهيونية والدولة الإسرائيلية، وذلك عبر إزاحة الضباب المتراكم على الحقائق ووقائعها، ما أغشى عيون العالم أجمع وزاد من شتات من يدعون أنفسهم بشعب الله المختار.

جماعات يهودية سعت ولا زالت للتواصل مع محيطها مهما اختلف وتنوع بغية العيش بسلام وأمان، خصوصاً محيطها العربي والإسلامي الذي لطالما عاشت بكنفه، فكانوا على وئام تام لا تعكر صفوه السياسة ودهاليز شياطينها.

الناظر بعين الباحث، يجد ان الشعب اليهودي يناله من المظلومية ما جعله الأضعف من بين الجماعات الدينية، حيث ضاعت حقوقه وصودرت على أيدي من نصَّبوا أنفسهم زيفاً قيِّمين عليه، ونعني الكيان الغاصب لحقوق كل من يتعارض وسياسته، وما يهود التوراة هنا بفئة ضالَّة عن تصنيفهم العنصري ظلماً وعدوانا.

اعتدنا في الوطن العربي والإسلامي على مناهضة كل ما هو يهودي، فبتنا نتحسس ما ان نسمع بهذا المصطلح، وليس خافياً ان الفضل يُحسب للكيان الإسرائيلي وسياساته الملونة بألف لون، فصرنا ننظر لِفِتن أفكاره دون أن…

View original post 538 more words

Advertisements

Freedom to Speak, Respectfully.

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: