هنا الضاحية

by mkleit

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

خضر سلامة

في كل فتنة.. ابحثوا عن اسرائيل

آرييل شارون قصف الضاحية، وجوني عبده فجّر في الضاحية، هي نفس السلالة سواء تكلموا العبرية أو العربية، قلت سابقاً أن هذه الجميلة لم يقصفها إلا صهيوني، التاريخ يسجل هذه الحقيقة بوضوح: لم يستطع عدو الضاحية أن يفهم شعبها، هي نفس الشوارع والبيوت المكدسة كأكياس الطحين التي ملأت براميل البارود بعزم الفدائيين، ورمتها في وجه اسرائيل، تارة تحت راية فلسطينية، وتارة تحت راية لبنانية، وكلما اخترع عدوها مجزرة جديدة، اخترعت ألف سببٍ للحياة الكريمة، أو الموت العزيز.

الضاحية قصفها كل صهاينة المنطقة، ولم يدخلها أحدهم ابدا، في 82 سقطت بيروت كلها، ولم يسقط محور الليلكي والمدينة الرياضية امام الاسرائيلي، وحين تكلم أمين الجميل بالعبرية، طردت هذه الجميلة عسكره، ثم أتى الاسطول السادس، فأخرجت بنادقها البسيطة لتمسك أسطول واشنطن من أذنيه، وحين قصفتها البارجة الصهيونية، بصقت بوجهها وأغرقتها.Untitled
لم يكره هذه الجميلة إلا صهيوني.. ولم تُسلّم لأحدهم… كل مكتشف جديد لصهيونيته، يحاول أن يثبت…

View original post 113 more words

Advertisements

Freedom to Speak, Respectfully.

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: