عن أم شهيد أعرفها،

by mkleit

بقلم كريستينا عبود

عن أم شهيد أعرفها،

Image

أجمل الأمهات

هي دون شك أجمل الأمهات … هي الفلسطينية من خان يونس. أمُ لثمانية أولاد. توجتهم بشهيد؛ فتحولت لأم الشهيد … وهل هناك من فخر للأم الفلسطينية يفوق فخر أن تحمل لقب أم الشهيد وتمشي مرفوعة الرأس في مجتمعها؟ 

“حديثه كان عن الجنة، كان يطلب مني أن أقدّمه إلى الله، وكيف لي أن أتخلى عن إبني؟ في البدء رفضت، ولكن رغبة الشهادة لديه كانت أقوى من رغبتي في الحفاظ عليه… فقدمته قرباناً” هكذا تحدثت أم محمد عن محمد*، تحدثت عنه وعيناها تلمعان فخراً …

حديثها عنه كان لذة للسمع “يوم استشهاده، أحسست بصوت يطلب مني أن أهبه للشهادة. أحسست بقوى الهية تطلب منّي أن أقول لمحمد: الله يطعمك الشهادة” …

لم أر في حياتي أماً تطلب الشهادة لأولادها الباقين، لم أر يوماً أماً ترجو الله أن ينظر إلى أولادها ويهبهم نعمة الشهادة ” بعد ما استشهد محمد، جاءت الفصائل لتدفع لنا مالاً…رفضنا. رفضنا، لأن محمد قام واجبه. محمد إستشهد، والله يطعم اخواته الشهادة. ادعوا لأخوته ان يمشوا على دربه” …

لم أستطع تمالك نفسي، بكيت. وهنا ربتت على كتفي وقالت: “لا تبكي، إبني شهيد، ونحن لا نبكي شهدائنا … لا تبكي، إبني شهيد … وفي عينيك أراه …”

هذه اللحظة ما زالت مزروعة في ذاكرتي، أعيشها بكل حزنها وكبريائها وحقيقتها كلما تذكرتها …

تحية إجلال لها ولكل أم فلسطينية فقدت غالياً وقدمته لمن هو أغلى: الوطن …

*الشهيد محمد فروانة، أحد المجاهدين الذين قاموا بعملية “الوهم المتبدد” التي أدت إلى أسر جلعاد شليط. استشهد في 25-6-2006 في موقع كرم أبو سالم العسكري خلال تنفيذ العملية.

سكون

Advertisements
Tags:

Freedom to Speak, Respectfully.

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: