المستور في حياة الجهاديين في لبنان

by mkleit

صحافة غير منضبطة

فداء عيتاني

تابع الإعلام عبر الفضائيات والمحطات الارضية ووكالات الانباء العالمية أحداث ومعارك مخيم نهر البارد، كل ما شاهده العالم من الحرب بين احد أجنحة القاعدة وبين الجيش اللبناني صار عزيزاً على الوصف، لم يبق من حكايات الجهاديين الكثير ليروى بنظر الإعلام، وبانتظار انفجار أخر فان ثمة من يرتاح إلى انتصارات تم تحقيقها، وثمة من يرتاح إلى التخلص من فرق جهادية كان يمكن ان تورطه في مآزق محلية واقليمية ودولية، الا ان ردة سريعة لا بد منها للحركة الجهادية في لبنان.

مقابل سعي حثيث لدخول المخيم المدمر بعد المعارك يأتي صوت أحد ارفع القياديين العسكريين الرسميين عبر الهاتف محذراً من مغامرات مشابهة، حيث لدى الجنود النظاميين أوامر بعدم السماح لاي كان بتجاوز المخيم الحديث من نهر البارد، واعتقال كل من تسول له نفسه الاقتراب من حدود المخيم القديم، ويتواصل هذا القرار العسكري لأشهر طويلة تعمل خلالها جرافات الجيش اللبناني على محو أثار المعارك من المخيم، ومنع أية محاولة للتسلل إلى…

View original post 11,860 more words

Advertisements

Freedom to Speak, Respectfully.

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: