هاني عضاضة – ليس العداء مع إسرائيل عداءٌ مؤقت

by mkleit
” ليس العداء مع إسرائيل عداءٌ مؤقت، أو رد فعلٍ على مجزرةٍ في قانا أو أخرى في غزة، أو امتعاضٌ من جدار فصلٍ عنصري، أو خوفٌ على مسجد أو معبد. لو كان العداء في جوهره دينياً لما بقيَ حياً، ولكنه عداءٌ تاريخي، استراتيجي، دائم وملموس، كون إسرائيل ليست فقط كياناً قومياً عنصرياً، بل هي أيضاً كيانٌ امبريالي لا يعيش سوى على قهر الشعوب الضعيفة، إن لم يقهرها عبر الاحتلال العسكري فيقهرها عبر الاستعمار الاقتصادي الذي ينتجه التطبيع مع الدول العربية المنحطّة سياسياً. لا حياة لشعبنا إذا بقيت إسرائيل، ولو ثار شعبنا ألف مرة على حكامه. ما دامت العلاقة مع إسرائيل مبنية على تبعية اقتصادية وسياسية تخدم مصالح حلف الناتو ودول الاستعمار الاقتصادي لن يكون هناك أي نهضة. الانتفاضة العربية يجب أن تستهدف السفارات الصهيونية تماماً كما تستهدف الحكام. أما ‘الحكام الجدد’ فإذا لم يقوموا بإلغاء جميع العلاقات مع ذلك الكيان فور توليهم ‘السلطة’ أخواناً كانوا أم سلفيين لن يختلفوا عندها بشيءٍ عن الذين سبقوهم، وبالتالي يكونون أعداءً للشعب، مهما تزينوا بشعارات التقوى والدين. الخطب الرنانة على المنابر لا تعني لنا شيئاً، يساريةً كانت أو إسلامية، لا يعني لنا سوى إلغاء المعاهدات والاتفاقيات، أي تمزيق تلك الأوراق المكدسة في جوارير ‘الحاكمين بأمر الله’. أي شيء غير ذلك يدعى نفاقاً ومزايدة على الشعب. ” – هاني عضاضة
Advertisements

Freedom to Speak, Respectfully.

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: